متى يسن التكبير في عشر ذي الحجة وأفضل صيغ التكبير

متى يسن التكبير في عشر ذي الحجة وأفضل صيغ التكبير
متى يسن التكبير في عشر ذي الحجة

متى يسن التكبير في عشر ذي الحجة وبما أن أيام عشر ذي الحجة من الأيام المباركة، فإن شهر ذي الحجة هو شهر الحج، وفيه أيام عيد الأضحى، ويوم عرفة، وغيرهما. ولذلك يكثر الناس من الطاعات والعبادات وذكر الله، بما في ذلك التكبير، فإنه ذكر الخالق وتعظيمه. ولذلك يهتم موقع سعودي 24 بالحديث عن أنواعها وصيغ التكبير في أيام العشر من ذي الحجة متى يشرع وما هي مشروعيته، بالإضافة إلى تاريخ بدايته في عيد الأضحى وتفضيله في ذي الحجة.

مشروعية التكبير في أيام العشر من ذي الحجة

أيام عشر ذي الحجة هي أيام مباركة يعبد فيها الناس الخالق، ويكثرون من الأذكار، وخاصة التكبير وهو قول: (الله أكبر). وهو تعظيم الخالق، والتكبير في أيام عشر ذي الحجة مشروع لقوله تعالى: {واذكر اسم الله في أيام معلومات}.[1] وقد فُسِّرت الأيام المعلومة بأنها أيام عشر ذي الحجة، ولا بد من التنبيه إلى أنه لا يشرع التكبير جماعة، وهو التكبير بصوت واحد معًا. والأمر المسموح والصحيح هو التكبير لكل شخص على حدة. وأشار البخاري في صحيحه عن ابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنها «أنهما كانا يخرجان إلى السوق العشرة فيكبر والناس يكبرون». بقول “الله أكبر”.

 

اقرأ هنا: أعمال اليوم العاشر من ذي الحجة وأدعيته

متى يسن التكبير في عشر ذي الحجة

أيام العشر من ذي الحجة أيام مباركة يكثر فيها الإنسان من الذكر والتكبير، كما يجوز فيها، والتكبير المطلق سنة في أيام عشر ذي الحجة وسائر أيام التشريق، ويبدأ من أول شهر ذي الحجة، أي من غروب شمس آخر يوم من شهر ذي القعدة إلى آخر يوم من أيام التشريق عند غروب شمس اليوم الثالث عشر من شهر ذي القعدة. -الحجة. وأما التكبير المقيد فيبدأ من فجر يوم عرفة إلى غروب شمس آخر يوم من أيام التشريق.

التكبير المطلق والمقيد في أيام ذي الحجة

التكبير من الأعمال التي يستحب القيام بها في أيام ذي الحجة. الحجة هي ذكر الخالق، والتكبير نوعان:

  • التكبير المطلق: وهو التكبير من أول شهر ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق، وهو صحيح في كل وقت، وليس هناك مكان محدد للقيام به.
  • التكبير المحدود: وهي التي تكون من بعد صلاة الفجر يوم عرفة إلى صلاة العصر في آخر أيام التشريق، وتقال بعد الصلاة.

ولذلك فإن التكبير في عيد الأضحى مطلق ومقيد، والمقيد بعد الصلاة، والمطلق في جميع الأوقات.

أنظر أيضا: صلاة اخر يوم من ذي الحجة 

ما هي صيغة التكبير في أيام عشر ذي الحجة وأيام التشريق؟

ليس هناك صيغة تكبير محددة لعشر ذي الحجة وأيام التشريق، كما ليس هناك تكبيرات محددة لعيد الأضحى. وفيما يلي نذكر مجموعة من التكبيرات المستحبة والمباحة في هذه الأيام على النحو التالي:

  • الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.
  • الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.
  • الله أكبر كبير كبير، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله صباحاً ومساءً.

أنظر أيضا: صلاة العشر من ذي الحجة

متى يبدأ التكبير في عيد الأضحى؟

عيد الأضحى هو عيد مبارك. والتكبير فيه مطلق ومقيد. والمقيد بعد الصلاة ابتداء من صلاة الصبح يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق، وهو مطلق في كل زمان ومكان، وهو من أول هلال ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق لقوله تعالى: {ليشهدوا منافع لهم. واذكروا اسم الله في أيام المعلومات }،[1] الأيام المعلومة هي الأيام العشرة، والأيام المعدودة هي أيام التشريق، وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي تلي يوم عيد الأضحى.

فضل التكبير في ذي الحجة

بعد معرفة الإجابة على متى يسن التكبير في عشر ذي الحجة، وبما أن شهر ذو الحجة شهر فاضل، فهو شهر الحج، وفيه يوم النحر، ويوم عرفة، وعيد الأضحى. العشرة الأولى منه من أحب الأيام إلى الله عز وجل، والطاعة فيها مستحبة لأن الحسنات فيها مضاعفة، ويستحب ذكر الخالق في هذه الأيام، والتكبير ذكر الخالق. خالقه وسبحانه، فكيف إذا كان في أيام الفضيلة تكثر الحبال؟ الاتصال بالخالق، وقد أقسم الله عز وجل به، وأمر عباده بذكره في هذه الأيام، فيكون التكبير ذكراً لقوله تعالى: {واذكروا اسم الله في أيام معلومات}.

شاهد أيضًا: فضل الدعاء في العشر الأوائل من ذي الحجة