المتعجل متى يخرج من مكة

المتعجل متى يخرج من مكة
المتعجل متى يخرج من مكة

المتعجل متى يخرج من مكة، حيث يبحث الحجاج المعجلون إلى بيت الله الحرام عن وقت خروجهم من مكة بعد الانتهاء من رمي الجمرات، وشروط التعجيل المحددة حسب ما حدده الدين الإسلامي، ومدى جواز التعجيل الذي – التي. ويوضح موقع سعودي 24 موعد تعجيل الخروج من مكة، مع تحديد الأحكام المتعلقة بتعجيل الخروج.

المتعجل متى يخرج من مكة

ويخرج المستعجل من مكة بعد الانتهاء من رمي الجمرات في اليوم الثاني من أيام التشريق. واستدل العلماء على ذلك بقول الله تعالى في الآية 203 من سورة البقرة: “فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه ومن كان تقي.” لكن يشترط للمعجل أن تكون رحيله قبل غروب شمس اليوم الثاني من أيام التشريق، وبعد المعجل يوم التشريق. منى تؤدي طواف الوداع في المسجد الحرام لإتمام فريضة الحج

اقرأ أيضا: جواز المبيت في مكة بعد طواف الوداع

حكم تعجيل الخروج من مكة

وإذا فرغ الحاج المعجل من رمي الجمرات في اليوم الثاني من أيام التشريق أذن الله له بالخروج من منى. وعلى هذا فإن المبيت بمنى ورمي الجمرات في اليوم الثالث من أيام التشريق سقط عنه بلا إثم، على أن يخرج قبل غروب الشمس، لقول الله تعالى: (وَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ). فلا إثم عليه.” أما إذا وصل المغرب قبل الخروج من منى، فيجب عليه المبيت ورمي الجمرات في اليوم الثالث.

انظر أيضا:  الخروج من مكة بعد طواف الوداع

وهكذا تم توضيح ذلك عندما يكون في عجلة من أمره لمغادرة مكة وفق ما قرره الدين الإسلامي، وأوضحه العلماء والفقهاء، مع تحديد حكم تعجيل الخروج من مكة.