ترسيخ التقنيات وتوفير حلول منخفضة الكربون لدعم مستهدفات السعودية في الحياد الكربوني

ترسيخ التقنيات وتوفير حلول منخفضة الكربون لدعم مستهدفات السعودية في الحياد الكربوني
توفير حلول منخفضة الكربون

توفير حلول منخفضة الكربون، قال موريتس فان تول، الرئيس التنفيذي لشركة كاتاليست تكنولوجي في جونسون ماثي، إن دور الشركة هو توحيد التقنيات وإنتاج الهيدروجين منخفض الكربون وتقديم حلول منخفضة الكربون، وهو ما يدعم أهداف المملكة في رغبتها في الوصول إلى أهداف رؤية 2030 والحياد الكربوني بحلول عام 2060.

توفير حلول منخفضة الكربون

وأضاف في مقابلة مع: أعداد ونظراً لكمية الإشعاع الشمسي المتوفرة في المملكة ومشاريع المملكة مثل نيوم وغيرها، فإن كمية الطاقات المتجددة التي يمكن توليدها هائلة للغاية من خلال التقنيات المختلفة التي تنتج غازات منخفضة الكربون.

وأوضح أن الشركة تعمل على إعادة تكوين الهيدروجين الأزرق والأخضر ومن ثم احتجاز انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مما يؤدي إلى تقليل الانبعاثات الضارة وإنتاج الكربون منخفض الكربون. وأشار إلى أن الشركة تعمل على تطوير عناصر التحليل الكهربائي التي ستعرض في نيوم لإنتاج مستدام للأمونيا الخضراء، مبينا أن ذلك من الأولويات. وتقوم الشركة بالإضافة إلى ذلك بخدمة العملاء في المملكة في مشاريع الطاقة المتجددة والفوسفات.

اقرأ أيضًا: رمز الكلية التقنية في البلاك

توفير حلول منخفضة الكربون
توفير حلول منخفضة الكربون

 

وأشار موريتس إلى تاريخ المملكة في قطاع النفط نتيجة للعديد من الاستثمارات والمشاريع الضخمة في هذا المجال الذي تتفوق فيه، ونظراً للطاقات المتجددة فهي ذات معايير عالية وتتطلب العديد من المرافق والتقنيات لذلك، مشيراً إلى أن هذا وهو ما يصب في مصلحة الشركة حيث أن هناك العديد من اللاعبين الذين يعملون على تحقيق الأهداف من خلال إصلاح الأمونيا الزرقاء والهيدروجين الأزرق وغيرها، بالإضافة إلى العديد من الغازات منخفضة الكربون.

وذكر أن الشركة لها تاريخ طويل في المملكة، حيث تخدم العديد من عملائها منذ أكثر من 35 عاماً، مشيراً إلى أن تخصصاتها تشمل الهندسة، وتطوير المحفزات، بالإضافة إلى تحويل مختلف أنواع المواد الخام لإنتاج مجموعة واسعة من المواد الكيميائية والوقود والمنتجات الكيميائية والجزيئات التي يمكن الحصول عليها باستخدام مجموعة من الحلول. التكنولوجيا المتنوعة التي تقدمها الشركة.

اقرأ أيضًا: الكلية التقنية لعلوم الطيران

وأضاف أن الشركة تعمل في مناطق مختلفة بالخليج العربي مثل البحرين وأبوظبي في الإمارات، وافتتحت مكتبا لها في الرياض، مشيرا إلى أنه يتم حاليا التوظيف على الوظائف الوظيفية في المكتب بالإضافة إلى العمل. فريقنا موجود بالفعل في المملكة، بهدف التقرب من العملاء وخدمتهم والعمل مع وزارة الطاقة والحكومة بشكل عام، ويأتي ذلك ضمن خطط المملكة التوسعية.

وذكر أن الشركة تستخدم تقنيات الهيدروجين منخفض الكربون من خلال التحليل الكهربائي للماء والهيدروجين، مشيراً إلى أن الهيدروجين الأزرق يتكون من خلال إعادة تشكيل الغاز الطبيعي، ثم احتجاز انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن هذه العملية، والذي يمكن تخزينه تحت الأرض أو استخدامه في العديد من الصناعات الكيميائية. منتجات. .

وأشار إلى أن الهيدروجين الأزرق يصعب شحنه لأنه يتطلب البقاء في درجات حرارة منخفضة وضغط مرتفع، مشيرا إلى أنه يمكن تحويله إلى ميثانول أو أمونيا زرقاء، وهو ما يسهل شحنه حول العالم لوجود موانئ مجهزة للتخزين. الأمونيا، بالإضافة إلى استخداماتها في إنتاج المواد الكيميائية أو الأسمدة.

وأضاف أن الشركة تمتلك العديد من التقنيات التكنولوجية التي تمكنها من إنتاج جزيء الأمونيا في المملكة ومن ثم شحنها على سبيل المثال إلى كوريا الجنوبية أو اليابان بهدف تجزئة جزيء الأمونيا إلى نيتروجين وهيدروجين من خلال العملية التحفيزية (الحفزية). التكسير)، مما يشير إلى أنه يمكن استخدام الأمونيا كوقود أيضًا، حيث أن هناك سفن تستخدم محركات تستهلك الأمونيا كوقود.

توفير حلول منخفضة الكربون
توفير حلول منخفضة الكربون

 

وأشار إلى عمل الشركة مع شركات كبيرة في المملكة مثل أرامكو من خلال مشروع ريبسول لبناء مصنع للوقود الاصطناعي في بلباو بإسبانيا يستخدم تكنولوجيا الإنتاج التي طورتها شركة جونسون ماثي، مؤكدا خدمة الشركة لعملائها من خلال معرفة ونوع الجزيئات المراد الحصول عليها ونوعية المواد الخام، ومن ثم تطويرها للمرافق والغرف. محركات لإجراء التحولات اللازمة للحصول على الجزيئات المطلوبة وطرحها في الأسواق.

اقرأ أيضًا: أعلى الدرجات العلمية

وذكر أن معظم عمليات التكسير هذه تعتبر حديثة مثل مشروع أرامكو وريبسول الإسبانية الذي يعد الأول من نوعه، لافتاً إلى استراتيجية الشركة في تحقيق أهداف الحياد الكربوني من خلال التعاون الاستباقي في مشاريع البحث والتطوير مع الشركاء والجامعات المحلية، بالإضافة إلى دعم المملكة في قيادة الطريق في مواجهة التحديات. الطاقة والمناخ.

وبحسب البيانات المتوفرة على أعداد أعلنت شركة جونسون ماثي العالمية المتخصصة في التقنيات المستدامة، عن افتتاح مكتبها الجديد في مدينة الرياض بالمملكة اليوم، في خطوة تسلط الضوء على استراتيجيتها التوسعية في المنطقة.